طريق السعادة

كيف تحقق السعادة . الحياة الزوجية.الثقافة الاجتماعية.عالم الطفل .حواء وادم.الصحة... الاشهارات في الاسفل هي لا تعبر عن فكر المنتدى
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ابنك و رمضان
الجمعة يوليو 10, 2015 8:10 pm من طرف ziadinet

» خطر التلفزة على الأطفال
الخميس يوليو 02, 2015 5:02 pm من طرف ziadinet

» قصة المكيف المحبط :) إهداء للنونو ما حطيتوا لهم صفحة
الأحد سبتمبر 23, 2012 1:24 pm من طرف ميلاف

» حارَ فكري..
السبت سبتمبر 15, 2012 2:42 am من طرف ميلاف

» برامج دينية مهمة
السبت ديسمبر 31, 2011 1:41 am من طرف ابو رحيم

» موقع القران فلاش موقع مهم
الأحد سبتمبر 06, 2009 2:48 pm من طرف Admin

» لماذا يمنع تسجيل الاعضاء الجدد ؟؟
الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 4:00 pm من طرف Admin

» الالبومات الأنشادية للشيخ------ صلاح الهاشم
السبت يناير 31, 2009 6:46 pm من طرف happy

» الوان المنتدى
الأربعاء يناير 07, 2009 10:54 pm من طرف Admin

التبادل الاعلاني
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 20 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ziadinet فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 474 مساهمة في هذا المنتدى في 191 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 83 بتاريخ الخميس ديسمبر 02, 2010 4:01 am

شاطر | 
 

 سنة أولى | تربية أطفال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
happy

avatar

انثى عدد الرسائل : 263
العمر : 31
وسام :
تاريخ التسجيل : 18/08/2008

مُساهمةموضوع: سنة أولى | تربية أطفال   الثلاثاء أغسطس 26, 2008 1:00 am

.. بسـ..ـم اللـ..ـه الرحمـ...ـن الرحيـ...ـم ..


كلنا يعلم أنّ مرحلة الطّفـولة مرحلة إعداد وتـدريب للطفل لتـكوين شخصيته ، مما يستدعي وجود مربٍ نـاجح يجمع بين الصدق والأمانة ، والقوة والعدل ، والعلمِ والحرص .
وبذا تكون التربية تنمية لجـوانب الشخصيـة وتنظيما لسـلوكها وبناءً لشخصية الطفل ( عقائدياً ، عبادياً وخلقيا وصحياً وعلمياً ) .


~ البناء العقائدي :

قال بـعضهم :

{ إنَّ الغصون إذاقومتها اعتدلتو لا يلين اذاقومته الخشب

وينفع الأدب الأحداث فيصغر وليس ينفع عند الشيبة الأدب ..


التوجيه والتأسيس السليمين للعقيدة عند الطفل ضرورين ، حيث يقوم بها الوالدان بشكل رئيسي وضمن المنهج الإسلامي الصحيح النابع من القرآن الكريم والسنة المطهرة ، مع الإستفادة من تربية السّلف وحُسن تطبيقهم لهذا المنهج وذلك تبعاً لعدة أسس :


- الأساس الأول : إحيـاء بذرة الفطرة والتي تتمثـل بتلقين الطفل كلمة التوحيد بأذنه اليمنى عند الولادة

- الأساس الثاني : تثبيت اعتقادهم بالله الواحد الأحد ، وترسيخ حب الله تعالى في نفوسهم .

قال جلّ وعلا : { قُل إن كُنتم تحبون اللهَ فاتَّبعوني يُحِببْكُم اللهُ ويَغفر لكم ذنوبَكم واللهُ غفورٌ رحيم }

إضافة لحب الرّسول عليه السّـلام والإيمان بالملائكة والرسل والكتب السماوية واليوم الآخر والقضاء والقدر خيره وشره

وبذا يتعلم الطفل أهمية أن يكون بين الإنسان وربه إيصال دائم لا ينقطع ، فالعبادات بشتى أنواعها تُشعر المؤمن بأنه موصول بالله يستمد منه الهداية والهون ، فيلبي الله دعاءه ، وبالتالي قد انعقدت بين الله وقلب الطفل صلة لا تنقطع في النهار أو الليل ، لا تنقطع في عمل أو شعور أو فكر أو قول .

ولا تنسي أيتها الأم الفاضلة أن تهيئي لأطفالك من يعلمهم القرآن سواء في البيت أو المسجد كي تربطيه به روحاً وفكراً وتلاوة وعملاً وأحكاماً



* همسة لكِ :


- أجيبي تساؤلات طفلك الدينية بما يفهمه ويُناسب مستوى إدراكه

- لا تلقني طفلكِ اسم الله من خلال الأحداث الأليـمة

- حذارِ أن ترعبي طفلكِ بكثرة الحديث عن غضب الله وعذابه والنّار ، إنما رغبّـيه بالجنّـة



~ البناء العبادي :


بداية يتوجب عليكِ معرفة أن الطفولة ليست مرحلة تكليف وإنما إعداد وتدريب لمرحلة البلوغ .


من المهم تعويد الطفل على ممارسة الأمور العبادية كالصوم والصلاة ، وإن لم يدرك [ مبدئياً ] الفائدة منها ، لكنها على الأقل ستصبح جزءاً من تفكيره وسلوكه .


ويكون ذلك عن طريق القدوة الحسنة من الوالدين ، وترغيب الطفل بالعبادة على أنها جزء بسيط من شكر الله على نعمه الكثيرة علينا ، وإظهار الاهتمام بها وتقديمها على كل شيء .




~ البناء الأخلاقي :



لا ينفصل الجانب الرّوحي والعقائدي عن الجانب الخلقي ، حيث أن الأخلاق في السنة النبويّة لم تدع جانباً إلا رسمت له المنهج الأمثل للسلوك الرفيع .

وتأديب الطفل يكون بتعليمه الأدب مع الوالدين ، أدب الاحترام والتوقير للكبار والعلماء ، أدب الأخوة عن طريق بث روح التعاون والثقة بين أفراد البيت جميعاً ، فيشعر الطفل وكأن اخوانه أصدقاء له ، أدب الجار ، أدب الاستئذان ، أدب الحديث والسّـلام ، أدب المشي والجلوس ، آداب الطّعام والشراب ، آداب الإنصاتأثناء تلاوة القرآن .



ويتوجب تعليمه خلق الحياء ، خلق الصدق والتحرز من الكذب وتأكيد فكرة عدم وجود كذبة بيضاء أو كذبة نيسان ، ويكون ذلك عن طريق حثّه على الصدق دون إكراه ، وإشعاره بالمحبة والعطف وتشجيع الثقة في نفسه بأهمية قوله الحق ، خلق الأمانة والوفاء ، خلق حفظ السر ، خلق العفو والتواضع وتنظيف الصدر من الأحقاد .



~ البناء البدني :


وهذا بناء لا يقل أهمية عن غيره كونه يُسهم في تنمية الجسد وتوجيه نموه باتجاه تحصيل الصحة والقوة ، كما وأنه يساعد على النضج الإنفعالي وإنماء الوظائف الفكرية نظراً للعلاقة الوطيدة بين الجسد والنشاط الفكري ، ويسهم في تحسين التكيف الإجتماعي ، ناهيكِ عن أنه ينمي حاجة الطفل للحركة واللعب .

يشمل البناء البدني عدة أبعاد :


الريَاضة :حيث يمكنكِ تعليم الطفل السّباحة أو الرماية أو ركوب الخيل ، أو إجراء المسابقات الرياضية بينه وبين أقرانه ، ولا تنسي أهمية مشاركتك إياه بعض الألعاب ، فاللعب للطفل كالماء للإنسان ، وساحات اللعب أماكن يرسم فيها خطوط عريضة من شخصيته وأبعاد طويلة من تفكيره ، ويمكن اعتبارها ضرورة ملحّة .

الطعام والشراب :لا استمرار للحياة إلا بهما ، وقد وضع الإسلام قواعد خاصة وطُلب منّا تنفيذها ، ويتوجب عليكِ هنا أيتها الأم الفاضلة تعليمها لأطفالك ، كأن يغسل يديه قبل الطعام وبعده ، والاعتدال في تناول الطعام فلا إفراط ولا تفريط ، واجتناب الأطعمة أو الأشربة المحرمة .

النوم : قد دعا الإسلام إلى راحة الجسم بالنوم وقتاً كافياً كي تسكن الجوارح وترتاح .
والنوم كما تعلمين من أعظم الأمور أهمية في حياة الطفل ، وقد حضّ الإسلام أن ينام الفرد على الجانب الأيمن ( والعلم الحديث اكتشف أهمية ذلك العظيمة ) ، وعليكِ أيتها الأم أن تعلميه الأذكار الخاصّة التي وردت عن النّبي ، كما عليكِ أن تجعلي له موعداً ثابتاً للنوم لا يأكل قبله أو يشرب .


- النظافة : وهي نوعين :

نظافة السرائر : وتتمثل في تطهير القلب والصّدر من الأخلاق المذمومة
نظافة الظاهر : مثل نظافة الجسم والاغتسال وتقليم الأظافر والحلق ونظافة الثوب


من المهم كذلك تعليم الطفل الاستنجاء وأهميته ، وآداب قضاء الحاجة منها :
أن يدخل الحمام برجله اليسرى ويخرج منه برجله اليمنى .
أن يقول دعاء دخول الحمام [ اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث ] ، ودعاء الخروج منه [غفرانك ] .



~ البناء العلمي :


لم تعرف الشريعة ديناً مثل الإسلام عنيَ بالعلم عناية فائقة ودعا إلى التأمل والتفكر في الكون للوقوف على أسراره .


قال تعالى : {قلِانظُرُواْمَاذَافِيالسَّمَاوَاتِوَالأَرْضِ } .



تعليم الطفل تحدده مراحل نموه العقلي والفكري ، فيعلم الطفل أولاً النطق ، ثم الكلام ، ثم القراءة والكتابة ومعرفة أمور دينه .

ومما يتوجب عليكِ معرفته أيتها الأم الفـاضلة أن للجميع دور في التربية العلمية للطفل التي تبدأ بالوالدين والأهل ثم يأتي دور المدرسة والمعلم والمسجد والإعلام ، كل أولئك يشكلون ركيزة مهمة تُنشأ أجيالاً ذات عقيدة راسخة وإيمانا قـوي

الأساليب الخاطئة في تربية الطفل تُؤثر سلباً في تكوين شخصيته ، وهي إما تكون لجهل الوالدين في طرق التربية ، أو لاتباع أسلوب خاطئ .

{ من الاتجاهات الخاطئة التي ينتهجها الوالدين في تربية الطفل :


التسلط أو السيطرة :
أي تحكمك أيتها الأم الفاضلة بنشاط الطفل والوقوف أمام رغبته ومنعه من القيام بسلوك معين وإن كان مشروعاً ، أو إلزامه بالقيام بمهام وواجبات تفوق قدرته ، ويرافق ذلك العنف والحرمان ظناً منك أن ذلك في مصلحة الطفل دون أن تعلمي أنك تساهمين في ميل الطفل للخضوع واتباع الآخرين وتفقدينه ثقته بنفسه ، وطمسه وإبداعه وقدرته على المناقشة وإبداء الرأي ، وأحياناً قد ينتج عن ذلك طفل عدواني مخرب !

المبالغة في الحماية :

ويكون ذلك بقيامك أو والد الطفل بالمسؤوليات التي يفترض أن يقوم بها نيابة عنه ، فلا تتاح له الفرصة لاتخاذ قراره بنفسه أو إعطائه حرية التصرف بكثير من أموره .
قد يرجع ذلك إلى خوف الوالدين على الطفل سيما وإذا كان وحيداً .

وتظهر نتيجة ذلك سلباً على الطفل فيكبر بشخصية غير مستقلة أو قادرة على تحمل المسؤولية وأداء واجباتها بنفسها ، إضافة إلى انخفاض مستوى الثقة بالنّفس ووجود الإحباط لدى الطفل كشعور ملازم له ، وعادة ما يكون هذا الطفل بشخصية مهزوزة حساسة لا تثق بقراراتها .

الإهمــال :

ولذلك مظاهر كثيرة ، مثل ترك الطفل دون تشجيع على سلوك مرغوب فيه ، أو العكس ( أي تركه دون محاسبته لقيامه بسلوك خاطئ ) ، والسخرية والتحقير للطفل عند إقدامه على عمل ما قد سعد به ، فتجد الوالدين يحطمانه وينهرانه .
وتكمن خطورة هذا الأسلوب في عدم إشباع حاجات الطفل الفسيولوجية والنفسية ووجود بعض الاضطرابات السلوكية لدى الطفل كالعدوان أو العناد والسرقة ، أو إصابته بالتلبد الإنفعالي .

التدليل :

ويُقصد الإفراط فيه ، فـ خير الأمور الوسط ، لاإفراط ولا تفريط .
تعويد الطفل على الأخذ دائما تُحدث له مشاكل مُستقبلاً في التكيف مع البيئة الخارجية فينشأ متوقعاً من العالم الخارجي أن يلبي مطالبه ، معتقداً أن الكمال صفة لكل تصرفاته وأنه منزه عن الخطأ . فـ حذارِ حذارِ أيتها الأم مِن المبالغة في التدليل .

التذبذب في المعاملة :
يعني عدم استقراركِ في المعاملة ( من ناحية الثواب والعقاب ) ، فيعاقب على سلوك ويُثاب عليه في مرة أخرى !
مما يُسبب للطفل حيرة إن كان ما يفعله صواب أو ممنوع .
وغالباً ما يترتب على ذلك الأسلوب شخصية متقلبة مزدوجة .

التفرقة :

انعدام المساواة بين الأبناء والتفضيل بسب الجنس أو ترتيب المولود أو السن يؤثر على الطفل وشخصيته فيتملكه شعور الحقد والحسد تجاه ( الطفل المفضل ) ، ويصبح بطبعه أنانياً يحب الاستحواذ وتملك كافة الأشياء وإن كانت على حساب الآخرين .


[color=red]إقتراحـات تربـوية.. لكل أم عظيمة ..

الشـعور بأهمية التّربية :

هُـنا تكون نقطة البداية ، فأنتِ كـ أم مسؤولة عن جزء كبيرة من مستقبل أولادك ، وحين نقـول تربيـة ، فنحن نعني إعداد الطفل بكافة جوانب شخصيته : الإيمانية ، الجسدية ، النفسية ، العقلية .
وعليكِ أن تُدركي الفرق بين شخص يعاقب ابنه حين لا يصلي ، وبين آخر يغرس عند ابنه حب الصلاة ، وبين شخص يضرب ابنه لتفوهه بكلمة نابية ، وآخر يعلم ابنه رفض هذه الكلمة .. تلك التربية بمفهومها الواسع .

النظام ثم النظام :

أنتِ أيتها الأم بحـاجة إلى تعـويد أطفالك على نـظامٍ مُعين في غرفتهم وأدواتهم ، ومواعيد الطعام والنوم ، وفي التعامل مع الضيوف ... الخ
الكل بإمكانه التمييز بين طفل يسكن بيئة منظمة ، وبين آخرٍ تراه عشوائياً متخبطاً قلباً وقالباً !

أضيفي لخبرتك التربوية المزيد :

عليكِ أن تسعي دائما لزيادة خبرتك التربوية والارتقاء بها ، ويكون ذلك في :

· القراءة للكتب التربوية ، وهنا اسألي نفسكِ سؤالاً صريحا : ما حجم قراءتك التربوية ؟ إجابة هذا السؤال تبرز مدى ثقافتك التربوية !

· استغلال الاجتماعات العائلية من خلال النقاش في أمور التربية والاستفادة من الرأي والرأي الآخر ، وسماع النقد بغرض محاولة التصليح .

· الاستفادة من التجارب والخبرات التربوية التي تمر بها عائلات أخر ، أو في نفس العائلة ؛ فالأخطاء التي وقعتِ بها مع طفلك الأول ، تجنبيها مع الطفل الثاني ...

الاهتمام بحاجات الطفل :

للطفل حاجات واسعة منها :~

· الحاجة للاهتمام المباشر : ومِن صور ذلـك الاهتـمام بطـعامه وشرابه ، وتلافي إظهار الانزعاج أثناء تلبية ما يريد ، وحسن الاستـماع له حين يحكي قصة ، أو يطرح أسئلة معينة ، والتخلص من أثر المشاعر الشخصية ، فإن كُنتِ مُنزعجة من شيء مـا وجَبَ عليكِ كبتها وعدم تركها للتأثير على اهتـمامكِ بـطفلك

· الحـاجة إلى الثقة : الطفل يحتاج إلى الشعور بثقته بنفسه وثقة الآخرين به ، ويمكن تعزيز ذلك عن طريق تجنب السّخرية والنقد اللاذع حين وقوعهم في الخطأ ، ومن خلال التعامل الحسن مع مواقف الفشل ومحاولة استثمارها لغرس الثقة بالنجاح بدل التثبيط .

· الحاجة إلى اللعب : ويكون ذلك من خلال إعطاء الطفل الوقت الكافي للعب دون الإنزعاج منه ، واستثمار هذه الحاجة في تعليمه الانضباط وتجنب إزعاج الناس أو اللعب في مناطق ممنوعة مثل المسجد أو مكان استقبال الضيوف ، وكذلك من خلال الحرص على اقتنائه للألعاب الفكرية والعقلية .

الحرص على التوافق بينكِ وبين زوجك :


التربية لا تتـم من طرف واحد ، فهي ليست حكراً عليكِ أو على الأب ، وإنما هي عملية تـكاملية تحتاج كلاكما ، فعليكِ أن تحرصي دائماً على حسن العلاقة بينكما ، ووجود رضا وتفاهم على الأساليب التربوية المُتبّعة ، والسعي إلى غرس ثقة الأطفال بالآخر ، فالأب يرفع من قدر الأم أمام أطفاله ، والعكس كذلك .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://happinessway.ahlamontada.net/forum.htm
التونسي الحر الأصيل



ذكر عدد الرسائل : 94
تاريخ التسجيل : 15/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: سنة أولى | تربية أطفال   الأربعاء أغسطس 27, 2008 3:14 pm

موضوع قيم ومتكامل بالفعل تربية الابناء تتطلب دروس ومحاضرات ودراسة مش يجيبوا ويسيبوا للشارع والا للتلفزة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
happy

avatar

انثى عدد الرسائل : 263
العمر : 31
وسام :
تاريخ التسجيل : 18/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: سنة أولى | تربية أطفال   الأربعاء أغسطس 27, 2008 9:23 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://happinessway.ahlamontada.net/forum.htm
 
سنة أولى | تربية أطفال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
طريق السعادة :: منتدى الصحة :: صحة الطفل-
انتقل الى: