طريق السعادة

كيف تحقق السعادة . الحياة الزوجية.الثقافة الاجتماعية.عالم الطفل .حواء وادم.الصحة... الاشهارات في الاسفل هي لا تعبر عن فكر المنتدى
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ابنك و رمضان
الجمعة يوليو 10, 2015 8:10 pm من طرف ziadinet

» خطر التلفزة على الأطفال
الخميس يوليو 02, 2015 5:02 pm من طرف ziadinet

» قصة المكيف المحبط :) إهداء للنونو ما حطيتوا لهم صفحة
الأحد سبتمبر 23, 2012 1:24 pm من طرف ميلاف

» حارَ فكري..
السبت سبتمبر 15, 2012 2:42 am من طرف ميلاف

» برامج دينية مهمة
السبت ديسمبر 31, 2011 1:41 am من طرف ابو رحيم

» موقع القران فلاش موقع مهم
الأحد سبتمبر 06, 2009 2:48 pm من طرف Admin

» لماذا يمنع تسجيل الاعضاء الجدد ؟؟
الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 4:00 pm من طرف Admin

» الالبومات الأنشادية للشيخ------ صلاح الهاشم
السبت يناير 31, 2009 6:46 pm من طرف happy

» الوان المنتدى
الأربعاء يناير 07, 2009 10:54 pm من طرف Admin

التبادل الاعلاني
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 20 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ziadinet فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 474 مساهمة في هذا المنتدى في 191 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 83 بتاريخ الخميس ديسمبر 02, 2010 4:01 am

شاطر | 
 

 للحفاظ على استقرار الأسرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
happy

avatar

انثى عدد الرسائل : 263
العمر : 32
وسام :
تاريخ التسجيل : 18/08/2008

مُساهمةموضوع: للحفاظ على استقرار الأسرة   السبت نوفمبر 08, 2008 1:49 am

1 ـ التسامح:




هناك دفء وقوة في كلمة (تسامح) فهي توحي بقوة باللطف والشفاء ولم الشمل والتجدد.
ولكن قد يكون الغفران صعباً جداً إذا لم يجد أحد الزوجين تبريراً لتصرف جارح صدر من الطرف الآخر، ولكن يمكن أن يغفر فقط عندما ينظر عندما إلى شريكه برأفة وحنو على أنه إنسان، ولذلك فهو غير كامل وهو معرض للخطأ والضعف مثله تماماً.
فالحب يمكن الانسان من أن يرى الخطأ بمعزل عن مرتكبه، وبذلك يمكن أن يرى علاقة الحب المستمرة كأعظم وأكثر قيمة من الألم المؤقت المتسبب عن تصرف خاطئ منفصل.



2 ـ الصدق:





الأمان الشخصي ينبع دائماً من افتراض أن كلاً من الطرفين سيكون صادقاً مع شريكه، وعندما يهتز هذا الشعور بالأمان عن طريق الخداع تدمر الحياة بينهم.
والثقة شيء مستحيل بدون صدق فعندما ينعدم الصدق، لا يمكن أن يكون هناك حب، ويمكن حتى للخداع التافه الذي يقصد به المحافظة على مشاعر الطرف الآخر أن يقود إلى عدم الثقة.
فالحقيقة يمكن أ ن تقدم بطريقة محببة وودودة.. ويجب أن نقبل حقيقة أننا قد لا نستطيع أن نكون أمناء طول الوقت، ولكن إذا أردنا لعلاقاتنا أن تنمو وتستمر فالصدق والثقة يجب أن يكونا هدفنا الدائم.
بجانب هذه الصفات الأربع الأساسية هناك الصفات الأخرى التي يمكنها أن تساعد على تقوية العلاقة بينهم..



3 ـ عدم الغيره:




حيث إن القليل من الناس فقط هم الذين يستطيعون التجرد تماماً من الغيرة، فيجب أن تنظم العلاقة مع هذه الصفة.
فالغيرة يمكنها أن تصبح وحشاً قادراً على تحطيم حياة أي شخص وتحطيم حياة من يحبهم أيضاً، أو تكون تحدياً للشخص في احترام النفس ومعرفته لذاته.
فالغيرة لا يمكن أن تتضاءل إلا إذا قبل الشخص أخيراً حقيقة أنه لا يمكن أن يمتلك إنساناً آخر، وأن يتعلم أن حب شريكه يعني أنه يريده أن يكون نفسه مهما كان هذا مؤلماً، فيجب أن يطلق سراح الحب وعندما يعود فقط يمكن للانسان أن يتعرف على الحقيقة...



4 ـ القبول:





يجب أن يقبل كلاً من الطرفين الآخر كما هو باعتباره ليس كاملاً، فإذا ما خاف الشخص التصريح عن نفسه غير الكاملة، فلا يمكنه أن يتوقع من شريكه أن يفعل هذا، وبهذا يصبحان غريبين، ولكن هناك من البعض يعترفون بأنهم لا يملكون الكثير، ولكن هذا هو كل ما عندهم.. ولذلك يجب الاكتفاء بما هو موجود.
ولكي تتشكل علاقات الحب سعيدة، يجب أن يكون الطرفين سعيدين بنفسيهما كما هما، ويجب أن يحترم كل من الطرفين حقوق الآخر ومواقفه ومشاعره..



5 ـ الاحترام:





غالباً فالمشاكل الكبيرة لا تكون سبباً في فشل العلاقات ، ولكن الخطأ ينشأ من سلسلة من الأشياء الصغيرة عبر فترة طويلة من الزمن، تصرفات صغيرة مستهترة، أو تعليقات تقال بدون تفكير، أو كلمات لم يتحدث بها صاحبها، أو نيات طيبة لأفعال حسنة تؤجل دائماً.
ويجب خلق مناخ من الدفء والاحترام بين الطرفين بأن يعامل كل منهما الآخر بكرامة واحترام..



6 ـ التقاليد:




تعامل التقاليد غالباً في هذه الأيام على أنها طرافات رومانسية، فتوقفت عشاءات العائلة في أيام الإجازات ومعها توقف الاحتفال بالمناسبات التي تجمع أفراد الأسرة معاً....



7 ـ مشاركه الاحلام:





ترفع الأحلام الانسان فوق العالم الدنيوي المادي وتثري مستقبله بالتوقعات ولذلك فإن الحلم المشترك من شأنه أن يضيف عنصر الجدية والدهشة إلى العلاقة .. السلام والسعادة والفرح، والحلم هو مكان خاص، ولذلك فإن مشاركة من الزوج يسمح لكلا الزوجين أن يكون واضحاً للآخر..



8 ـ الشجاعه:




يمكن للخجل أن يمنع الطرفين الالتقاء عند نقطة واحدة، فالعلاقة تتطلب الجرأة، والمشاكل والخلافات والإحباطات حتمية، ولذلك فالزوجان يحتاجان إلى شجاعة لمواجهتها، فيجب أن تعطى العلاقات الفرصة لأنه ليس هناك ما هو أعظم من أن يحب الانسان شخصاً آخر، أو أن يتلقى الحب في المقابل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://happinessway.ahlamontada.net/forum.htm
 
للحفاظ على استقرار الأسرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
طريق السعادة :: منتدى الزواج :: المشاكل الزوجية وحلولها-
انتقل الى: